preload preload

جراحة عدم التحكم البولي النسائي

إن عدم القدرة على التحكم بالبول يعتبر أمراً غير طبيعياً بغض النظر عن العمر، وهناك عدة أنواع لهذه الحالة ولكن أكثرها انتشاراً هو ما يحصل من تبول غير إرادي عند ازدياد الضغط داخل البطن كما في حالة الضحك أو السعال أو رفع شيء ثقيل . السبب في ذلك هو ان قناة البول والتي يبلغ طولها 4 سم والمخرج الطبيعي للبول من المثانة الى الخارج تصبح غير ثابتة في مكانها وتتحرك الى الاسفل عند ازدياد الضغط داخل البطن نتيجة انقطاع الاربطة الليفية المحيطة بها واحيانا نتيجة ضعف في عضلات قناة البول وذلك يؤدي الى خروج البول بشكل غير ارادي . السببان الرئيسيان لحدوث هذه التغيرات هي الولادة وخصوصا الحالات الصعبة التي قد تتطلب سحب رأس الجنين بالملقط مما قد يؤدي لانقطاع الاربطة وكذلك التقدم بالعمر الذي قد يؤدي لضعف عضلات قناة البول.

في الحالات البسيطة الدرجة يمكن احيانا علاج الحالة بتمارين عضلات الحوض اما في الحالات الامتوسطة او الشديدة فعلى الاغلب يستحن التداخل الجراحي .

عملية بيرش بالمنظار

هذه العملية تؤدي الى نتائج ممتازة اذا كان السبب هو الحركة الزائدة لقناة البول. اما اذا كان هناك ضعف في عضلات قناة البول فالنتائج ليست بنفس الجودة. تحديد اذا كان هذه الاجراء مناسبا يعتمد على التقييم الطبي قبل العملية. .

كذلك يمكن اجراء هذه العملية مع عمليات اخرى يتم اجراؤها بنفس الوقت مثل علاج تهبيطة الرحم بالمنظار او استئصال الرحم او استئصال كيس على المبيض او اي عملية اخرى تتطلب جراحة المنظار.

في هذه العملية يتم تثبيت القناة البولية في مكانها الطبيعي عن طريق استخدام خيوط جراحية توضع في انسجة الحوض على جانبي القناة البولية، ومن ثم يتم تمرير وربط الخيوط الجراحية الى نسيج ليفي قوي يغطي عظم الحوض وبذلك فان العملية تقوم بالحد من الحركة الزائدة لقناة البول وبالتالي استعادة القدرة على التحكم بالبول..

الفيديو التالي هو لعملية بيرش بالمنظار لعدم التحكم البولي.

عملية الشريط لعدم التحكم البولي

في هذه العملية يتم وضع شريط طبي تحت قناة البول على شكل حرف U وهذا يؤدي الى سند القناة وكذلك التعويض عن ضعف عضلات قناة البول ان وجد وهي عملية ذات نتيجة ممتازة.

العملية تتم من خلال 3 جروح صغيرة واحدة منها في الجدار الامامي للمهبل تحت قناة البول بطول 2-3 سم ومن خلالها يتم تمرير نهايتي الشريط الى اليمين والاخرى الى اليسار الى نقطة مخرج  بطول نصف سم من الجزء الداخلي من الفخدتين ليصبح شكل الشريط مثل U مفتوحة الدرجة وهذا النوع مناسب عندما يكون السبب هو الحركة الزائدة لقناة البول ولكن بدون ضعف في عضلاتها . اما اذا كان هناك ضعف بعضلات قناة البول بالاضافة الى الحركة الزائدة فيستحسن تمرير الشريط الى نقطتي خروج حول قناة البول في اسفل البطن ليصبح شكل الشريط U حادة الدرجة.

هذه العملية عادة يتم اجراؤها تحت تخدير نصفي ليسمح للجراح بتحديد درجة شد الشريط بشكل مناسب حيث انه يتم ملىء المثانة بالماء والطلب من الريض بأن يسعل عدة مرات ومراقبة خروج او عدم خروج الماء من المثانة والذي يسمح للجراح بشد او ارخاء الشريط ليقوم بالمهمة المطلوبة وهي التحكم بالبول ولكن بدون ايجاد مشكلة حصر بول.

في حالات قليلة جدا يمكن ان يحدث التهاب حول الشريط يؤدي الى عدم التئام الجرح مما يدعو الى ازالته او ازالة جزء منه وفي حالات نادرة يمكن ان يدخل الشريط تدريجيا عضلة المثانة مما يتطلب تداخلات جراحية اضافية.

عملية حقن قناة البول لزيادة السماكة

في بعض الحالات يكون هناك ضعف في عضلات قناة البول ولكن بدون حركة زائدة في قناة البول. عادة يكون هذا الوضع في المرضى الكبار سنا او نتيجة عمليات سابقة متعددة .

في هذه الحالة فان قناة البول تسمح بخروج البول بشكل غير ارادي حتى لو كانت المثانة شبه فارغة.

القيام بحقن مادة في جدار قناة البول يزيد من سماكتها ويساعد على اغلاق عنق المثانة مما يسمح للمريض بالتحكم بالبول بشكل افضل.

المادة المحقونة يمكن ان تكون من الطبقة الدهنية في جسم المريض او مادة مصنعة مثل التي تستخدم لتكبير حجم الشفاه ولكن من النوع الذي يحافظ على مفعوله لفترة اطول.

وقد يحتاج المريض الى اعادة الحقن مرة كل سنة .


جراحة ناسور المثانة

ناسور المثانة هو فتحة غير طبيعية بين جدار المثانة وجدار المهبل الامامي مما يؤدي الى خروج البول من هذه الفتحة بشكل مستمر وبدون ادنى درجة من التحكم البولي.

الناسور قد ينتج عن عمليات جراحية في الحوض او علاج الاشعة للحوض لحالات سرطانية او الولادات المتعسرة جدا.

الناسور يعالج جراحيا عن طريق فصل المثانة عن المهبل في منطقة الناسور ومن ثم اغلاق الفتحة غير الطبيعية من كلا الطرفين واحيانا بوضع انسجة دهنية او عضلية بين المثانة وجدار المهبل في منطقة الناسور للمساعدة على فصلهما بشكل جيد مما يساعد على زيادة فرصة نجاح العملية.

اعتمادا على موقع الناسور يمكن اجراء هذه العملية عن طريق المهبل او عن طريق المنظار.

في الفيديو التالي يوجد ناسور بحجم 1 سم ويمكن من خلاله رؤية جزء من انبوب القسطرة الموضوع داخل المثانة عبر قناة البول الطبيعية.

الفيديو يظهر الجزء من العملية الذي نقوم به بتجهيز الانسجة الدهنية العضلية من الشفر الايمن لوضعها بين جدار المثانة وجدار المهبل لتحسين فرص نجاح العملية حيث انها تساعد في زيادة المسافة بين العضوين وكذلك هي مصدر اضافي للاوعية الدموية والدم والذي يساعد على بناء الانسجة ويزيد من فرص النجاح.